أكدت مدير عام الإدارة العامة للتنمية البيئية بوزارة البيئة الدكتورة إلهام رفعت أن المركز الثقافى البيئى فى الحى الثالث بمدينة الشيخ زايد الذى سيتم افتتاحه فى وقت لاحق اليوم هو أول مركز مستدام أو أخضر تم إنشاؤه من إعادة تدوير مخلفات الهدم والبناء بنظام الخلايا الشمسية التى ستوفر الطاقة للمبنى والحديقة الكبيرة الملحقة به وأيضا هناك جزء من الطاقة التى يمكن أن تستفيد منها الشبكة العمومية لمدينة الشيخ زايد.

وقالت إلهام فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم قبيل الافتتاح، إن الكراسى التى يحتويها المبنى مصنوعة من الجريد المعاد تدويره فالمبنى مصمم كنموذج للمبنى الأخضر صديق البيئة منخفض التكاليف من الممكن تطبيقه على باقى المدن.

وأضافت إلهام أن المركز يعمل على رفع الوعى البيئى من خلال ما يتضمنه من وسائل إيضاح وأفلام بيئية وعقد محاضرات واستخدام الحاسب الآلى والألعاب لنشر الوعى بالعديد من القضايا البيئية.

ومن المقرر أن يقوم بافتتاح المركز فى وقت لاحق اليوم الدكتور خالد فهمى وزير البيئة والدكتور مصطفى مدبولى وزير الاسكان ورئيس جهاز الشيخ زايد وعدد من خبراء العمل البيئى ونواب البرلمان.

ويأتى افتتاح هذا المركز ضمن مشروع تأهيل المدن العمرانية الجديدة كمدن خضراء مستدامة"بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية.