أعلنت وزارة الأوقاف المصرية عن فتح باب التقديم لتحويل باحثى الدعوة من العاملين المعينين على درجة وظيفية بديوان عام وزارة الأوقاف والمديريات الإقليمية التابعة، إلى أئمة، من الراغبين فى العمل بالإمامة وتحويل المسمى الوظيفى من باحث دعوة إلى إمام وخطيب ومدرس.

وأضافت الأوقاف،أن باحثى الدعوة الذين سيتم تحويلهم إلى دعاة سوف يتمكنون من الحصول على كل الميزات التى يتقاضها الإمام، التقدم على موقعنا عبر ملء استمارة التقديم، تمهيدًا لتحديد مواعيد الاختبارات اللازمة لوظيفة إمام وخطيب.

وأكدت الوزارة، فى بيان رسمى، أن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، التابع لها، مهيأ لأن يكون قاطرة النشر فى الثقافة الإسلامية، واعدة بثراء ثقافى ومعرفى إسلامى وسطى عبر المجلس ومبطوعاته التى تحمل توقيع الوزارة.

وقالت الأوقاف إنه من خلال النقلة النوعية التى ملأت أرجاء المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف فى العامين الماضيين فى مجال الطباعة والنشر والتوزيع، والثقة التى حظيت بها مطبوعاته، والكتب المترجمة التى أصدرها، والتى صارت محل تقدير كبير داخل مصر وخارجها.

وشددت الأوقاف على أن مبيعات كتب الأوقاف يؤكد أن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بعلمائه ولجانه العلمية قادر على سحب البساط من دور النشر التى تتبع جماعات الإسلام السياسى، والتى كانت تطبع فكرًا موجهًا، كما أنه مهيأ لأن يكون قاطرة النشر فى الثقافة الإسلامية فى المرحلة المقبلة.