شدد هشام النقيب مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج، مساء الأربعاء، على "استمرار تحذير رعاياهم من السفر إلى ليبيا في الوقت الراهن، ولفترة مؤقتة نظراً للظروف الحالية".

 

وفي بيان اطلعت عليه الأناضول، دعا السفير النقيب، رعايا بلاده المتواجدين بالأراضي الليبية، إلى "توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، والابتعاد عن مناطق التوتر والاشتباكات".
 

 

جاء ذلك في سياق تأكيد المسؤول المصري في البيان ذاته، علي أن 34 مواطنًا مصريًا،  كانوا محتجزين بمراكز الإيواء للهجرة غير الشرعية بكل من مدن مصراتة والخمس والقربولي شرق طرابلس في ليبيا، عبروا حدود البلاد، مساء الأربعاء، وتوجهوا لتونس، عبر معبر رأس جدير، مشيرا أنهم سيصلون القاهرة، اليوم الخميس.
 

ومنذ نحو أسابيع تحدث تقارير، عن احتجاز عدد من المصريين في لبيبا ، علي لسان ذويهم، غير أن هذه المرة الأولي التي تعلن فيها الخارجية عن هذه الأعداد، دون الإشارة لوجود أعداد اخري محتجزة أو لا.
 

وفي 20 يناير 2014 صدر قرار لجهات الأمن المصرية، بمنع سفر المصريين إلى ليبيا على رحلات شركات الطيران الليبية، التي تنظم رحلات من مطار برج العرب بالإسكندرية (شمالي مصر) إلى المدن الليبية، بسبب سوء الأوضاع الأمنية في البلاد.

اقرأ أيضا: