كمال: ملف المصانع المعطلة فى السويس هو الأهم.. والسادات: ملف لتطوير المنطقة الحرة ببورسعيد وعودة السياحة للمدينة


يلتقى عدد من نواب محافظات «الإسماعيلية، السويس، بورسعيد، دمياط، الشرقية»، رئيس الوزراء شريف إسماعيل، للتحاور بشأن برنامج الحكومة المنوط تقديمه لمجلس النواب الشهر الحالى.


من جانبه، قال النائب عبدالحميد كمال عن محافظة السويس، لـ«الشروق» إن لقاء رئيس الوزراء الذى لم يبدأ حتى مثول الجريدة للطبع، أمس، غير معد مسبقا، مشيرا إلى أن المتحدث الرسمى لم يبلغهم عند مهاتفتهم بأجندة اللقاء.
وأشار إلى احتمالية أن يكون لقاء الحكومة بهم، يهدف إلى تضمين طلبات المحافظات ضمن برنامج الحكومة المنتظر عرضه على البرلمان خلال الشهر الحالى، موضحا أنه أعد ملفا كاملا لتقديمه للحكومة بكل الخدمات التى تحتاجها السويس، وكذلك المصانع المتعثرة مثل «مصر إيران» و«تراست النسيجية»، وشركة الزيوت المتكاملة، فضلا عن أنه سيطرح ملف المنطقة الصناعية بأكمله والمشروعات المعطلة به مثل شركة السماد بالمنطقة الصناعية، إضافة لتطوير ترسانة السويس البحرية.
من ناحيتها، قالت النائبة رانيا السادات عن محافظة بورسعيد، إن نواب المحافظة قرروا طرح 3 ملفات، أهمها ملف المنطقة الحرة بببورسعيد، والتى تمثل 75٪ من نسبة التجارة بالمحافظة، وأوضحت أنها ستطالب بعودة القانون رقم 24 لسنة 1976 بكل مميزاته، من التعريف والتطبيق الواضح للتعريفة الجمركية وغيرها، منتقدة التعديلات التى أدخلت عليه والتى أضرت بالسوق الحرة، وسببت حالة من الكساد التجارى والفساد.
وأشارت إلى أنها وعدد من نواب المحافظة أعدوا ملفا شاملا حتى تعود بورسعيد محافظة سياحية بعد الانتهاء من مشكلات المنطقة الحرة.