تجمهر الأهالى أمام مستشفى كرموز للعمال بالإسكندرية، التابعة لهيئة التأمين الصحى، احتجاجا على إلقاء متوفٍ خارج المستشفى، واتهم الأهالى الإدارة بإلقاء أحد المرضى على الرصيف مما تسبب فى وفاته.

من جانبه، قال الدكتور ميلاد عبده نائب مدير فرع شمال غرب الدلتا لهيئة التأمين الصحى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إن الأمر عكس ما يعتقد الأهالى بالمنطقة، حيث وجد بعض الأشخاص الشخص المذكور وقد توفى بالفعل على الرصيف، وأدخلوه إلى مستشفى كرموز للعمال، وحينما طلبت إدارة المستشفى من أحد الأهالى تسجيل الحالة باسمه رفضوا جميعا، خاصة أن المتوفى لم يكن يحمل بطاقة هوية، مما اضطر إدارة المستشفى إلى إبلاغ الشرطة، التى اتخذت الإجراءات اللازمة ونقل المتوفى إلى مشرحة كوم الدكة.