بمناسبة اليوم العالمي للسرطان الموافق 4 فبراير من كل عام، تدشن المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي حملة باسم «كَّمِّل الإيقاع»، وذلك ضمن مبادرة «نحن نقدر. أنا أقدر» المنظمة من الهيئة الدولية لمكافحة السرطان (  (UICCوالتي تهدف لجذب انتباه الأفراد حول مرض السرطان وكذلك للمساهمة في الحد من ملايين من حالات الوفاة التي يسببها.

وتعد المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي عضواً في الهيئة الدولية لمكافحة السرطان ولطالما اعتادت المؤسسة بتنظيم احتفالات وأنشطة في هذا اليوم منذ عام 2009.

وستنظم المؤسسة تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة يوم الأحد المقبل ندوة احتفالاً بهذا اليوم بنادي الصيد بالدقي بداية من الساعة 11 صباحاً للساعة 1 ظهراً، يتحدث فيها الدكتور محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومي للأورام جامعة القاهرة ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي و الدكتور طارق أبو النصر إستشاري جراحة الأورام عن الوقاية من السرطان والحفاظ على صحة الثدي والدكتور عمرو عبدالمنعم  أستاذ التخدير والتغذية العلاجية بكلية طب القصر العيني، جامعة القاهرة سيتحدث عن دور التغذية السليمة في الوقاية من السرطان ولمياء محمد بهائي أخصائي تدريب الحياة ستعرض دور تدريبات الحياة في تغيير طرق التفكير والمساعدة على إختيار الحلول الأمثل في رحلة حياة الانسان وحنان ظاظا الناجية ستتحدث عن تجربتها مع مرض سرطان الثدي

كما ستشارك المؤسسة بالتعاون مع الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان في الملتقى الأول "السرطان من منظور المرضى"، وستشارك المؤسسة بتقديم عرض عن البرامج المميزة التي تنفرد بها لمريضات سرطان الثدي في مصر بالاضافة للاشتراك في باقي جلسات اليوم.

وستشارك المؤسسة في حملة التوعية بمرض سرطان الثدي المقدمة من الإتحاد المصري لطلاب كلية صيدلة في مول "كايرو فيستيفال". وخلال اليوم ستشارك المؤسسة بتوزيع مطبوعتها التعليمية. كما قد قامت المؤسسة بتدريب طلبة الصيدلة في الاتحاد على كيفية تقديم التوعية للسيدات والفتيات للمساعدة في الرد على أي استفسارات خلال اليوم.

وأطلقت المؤسسة حملة عن اليوم العالمي للسرطان على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي ظن بالإضافة إلى أنشطة أخرى ستطلقها المؤسسة سيتم الإعلان عنها قريبا.