75 انتهاك بحق الصحفيين خلال يناير الماضى


أعلن مرصد حقوقي، مهتم بالشأن الصحفي والإعلامي، مساء اليوم الأربعاء، تسجيله 75 حالة انتهاك مختلفة بحق الصحفيين، أثناء تأدية عملهم، خلال شهر يناير الماضي.

وقال “المرصد العربي لحرية الإعلامي” – غير حكومي ومقره القاهرة -، إن “السلطات المصرية استهلت عام 2016 بمزيد من الانتهاكات لحرية الصحافة والإعلام”، مشيرًا أنه “خلال شهر يناير الماضي رصدت 75حالة انتهاك ما بين اعتقال، ومداهمات، واعتداء بدني، وحبس، ومحاكمات، ومنع تغطية، ومنع سفر، وكتابة وظهور اعلامي وقطع بث وحظر نشر وفصل من العمل”.

وجاء تقرير المرصد في ثمان أبواب، شملت 5 حالات اعتقال، وحالتي دهم، و14 حالة حبس ومحاكمة، و10 حالات اعتداء بدني، و 36 حالة منع تغطية، و5 حالات منع كتابة وقطع بث وحرمان من ظهور اعلامي، حالتي منع سفر، وحالتي حظر نشر، وحالة فصل عن العمل.

ورصد المرصد، القاء الشرطة القبض على رسام الكاريكاتير إسلام جاويش، صاحب صفحة “الورقة” من مكتبه، والتحقيق معه بتهمة نشر صور مسيئة لرئيس الجمهورية على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”. وكان قد تم الافراج عنه اليوم التالي بعد حملة شعبية كبيرة تندد باحتجازه.

يشار أنه في أكثر من مناسبة أعلنت الرئاسة المصرية ووزارة الداخلية، انحيازهما إلى القانون، وحرية التعبير عن الرأي، والتطلع إلى حل مشاكل المواطنين ومعالجة أي تقصير.