كشفت الشرطة الألمانية عن أنها تلقت بلاغات كاذبة ومختلقة من فتيات يافعات زعمن فيها تعرضهن لملاحقة وتحرش مئات اللاجئين، وقالت إنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضدهن، فيما ستلزم أهاليهن بدفع التكاليف المرتبة على البلاغ الكاذب.

قالت الشرطة في مدينة كرشهايم الألمانية اليوم الأربعاء (الثالث من فبراير/ شباط) إن البلاغ الذي كانت قد تلقته من ثلاث فتيات يافعات (15 و 16 عاما)، والذي زعمن فيها أنهن يتعرضن لملاحقة وتحرش حوالي 300 من اللاجئين، كانت مختلقة.

وكانت الشرطة قد أرسلت عددا من الأطقم الأمنية فور تلقيها البلاغ ليلة الثلاثاء إلى مكان الحادثة المزعومة قرب محطة القطارات الرئيسية في المدينة. وزعمت الفتيات أنهن استطعن الإفلات من الملاحقة "حفاظا على حياتهن" بعد أن حاول اللاجئين تتبعهن والاعتداء عليهن.

وبعد التحقيق تبين للشرطة أن القصة مختلقة وغير حقيقة، وأن هؤلاء الفتيات حاولن دخول أحد مراكز اللجوء في المدينة لكن حماية المركز منعتهن من الدخول ومن ثم ذهبن بعد ذلك إلى محطة المدينة واتصلن بالشرطة واختلقن تلك القصة.

وقالت الشرطة إنها سلمت الفتيات لأهاليهن، وإنه سوف تتخذ الإجراء القانونية ضدهن كما طالبت أهليهن بدفع التكاليف المالية التي ترتبت على إرسال رجالها وعدد من سيارات الشرطة إلى عين المكان.

ز.أ.ب/ع.ج.م (إي ب يدي)

2cdec55cad.jpg