خصص البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية عظته الأسبوعية اليوم للحديث عن الوداعة كفضيلة مسيحية.

ووجه البابا حديثه للأزواج والزوجات، قائلًا الوداعة تحل المشكلات الزوجية والعنف لا يجدى نفعًا، مؤكدًا أن المسيح تعامل بوداعة مع المرأة السامرية وضرب لنا مثلًا رائعا لذلك.

وطالب البابا جميع المسئولين كل فى موقعه بالتحلى بالوداعة فى حل المشكلات مشددًا على الآباء الكهنة والخدام باتباع ذلك أيضا.

ودلل البابا بالقول:"طوبى للودعاء إنهم يرثون الأرض"، مؤكدًا أن الوديع يرث الأرض بذكراه الطيبة ثم السماء. وقال البابا إن الوداعة سمة أساسية فى الإنسان المسيحى فالمسيح قال تعلموا منى لأنى وديع.