شن سائقو التاكسي الأبيض هجومًا على شركتي "كريم" و"أوبر" لخدمات التوصيل الخاصة.

 

وأعلن السائقون عن تنظيم وقفة احتجاجية غدًا الخميس بميدان مصطفى محمود، للمطالبة بوقف عمل الشركتين واتهامهما بالتأثير السلبي عليهم.

وتعمل شركتي "أوبر" و"كريم"، من خلال تطبيقات الهواتف الذكية، التي يقوم من خلالها المستخدم بتحديد مكانه والوجهة التي يود الذهاب إليها، ويتم بعدها تقييم المسافة وتحديد المبلغ المقابل لعملية التوصيل، واختيار طريقة الدفع إما بتسديد المبلغ مباشرة أو عن طريق البطاقات الإئتمانية.
 

كما يتيح التطبيق تقييم السائق ومعرفة مدى رضاء العميل عنه، فضلًا عن السيارات الفاخرة التي تستخدما الشركة لجذب عملائها.


الخدمات المقدمة من الشركتين لاقت استحسانًا لدى الجمهور، الذين وجدوا خدمة مميزة لا يوفرها لهم التاكسي الأبيض.


هذا ما أوضحته التعليقات الواردة من المتابعين ردًا على بيان سائقي التاكسي الأبيض، الذي نشرته صفحة "سوق السيارات المصري" بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".


المتابعين اعترضوا على احتجاج السائقين وطالبوهم بتحسين الخدمات التي يقدمونها، كما عددوا المزايا التي تجعلهم متمسكين بالتعامل مع الشركتين بالمقارنة بما يقدمه التاكسي الأبيض.