تنظم جامعة عين شمس ندوة بعنوان "مستقبل البترول والطاقة فى ظل التغيرات المناخية"، وذلك يوم 30 يناير الحالى بدار الضيافة بالجامعة، بالتعاون مع وزارت الكهرباء والطاقة المتجددة والبترول والثروة المعدنية ومؤسسة نيوبلانت العالمية.

تناقش الندوة العديد من الموضوعات منها دور البترول والغاز فى مجال الطاقة النظيفة، علاقة الطاقة بالاقتصاد القومى، دور البحث العلمى فى مجال مستقبل الطاقة والبدائل والترشيد، مصادر الطاقة والطاقة المتجددة وطرح البدائل، دور الإعلام فى مجال التوعية وترشيد الطاقة، علاقة الطاقة بوسائل المحافظة على البيئة والاحتباس الحرارى فى ظل التغيرات المناخية.

وأكدت الدكتورة سوزان القلينى عميدة كلية الآداب، مقرر عام الندوة، أن البحث عن مصادر بديلة نظيفة أصبح أمرًا ملحًا، وخاصة فى ظل حرص العالم على تنمية الثروات الهيدروكربونية للصناعات التحويلية بغرض تعظيم القيمة المضافة الأمر الذى يستوجب العمل من أجل التوعية فى مجال ترشيد الاستهلاك.

ويشارك فى الندوة كل من أ.د. حسين عيسى رئيس الجامعة السابق، والمهندس أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية سابقًا، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بقطاع الكهرباء والبترول والثروة المعدنية.