خاطبت وزارة الآثار السفارة الألمانية بالقاهرة والجهات المصرية المسئولة لمنع الشاب الألماني الذي تسلق الهرم الأكبر الأسبوع الماضي من دخول مصر مرة أخرى.

وكان أندريه، 18 عاما، سائح ألماني نجح في تسلق الهرم الأكبر، والتقط عددا من الصور والفيديوهات فوق قمة الهرم، نشرتها الصحف العالمية، دون الحصول على التصريح اللازمة من وزارة الآثار.

وأوضح الدكتور الحسيني عبد البصير مدير منطقة آثار الهرم أنه تم مسح كافة البيانات ومقاطع الفيديو من الكاميرا المستخدمة من قبل السائح الألماني، الذي برر ما فعل بجهله بالقوانين المصرية، متعهدا بعدم تكرار الأمر مرة أخرى، قبل أن يتمكن من استعادة الفيديو وتداوله على الإنترنت وموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.