قرر رئيس مركز ومدينة سمنود رمضان عيد، الأربعاء، إحالة 158 طبيبا وفنيا وإداريا بمستشفى سمنود المركزي للتحقيق بسبب ترك العمل في المواعيد الرسمية.

جاء ذلك خلال زيارة مفاجئة لمستشفي سمنود المركزي، وتفقد عيد أقسام المستشفى والمبنى الجديد للوقوف على آخر المستجدات به وإزالة أي معوقات.

وشدد على ضرورة استلام المقررات الغذائية من المتعهد والكشف عليها عن طريق المختصين من الصحة والبيطري وتجهيز الوجبات طبقا للمواصفات وتحسين مستوى نظافة المطبخ.

وقال وكيل وزارة الصحة بالغربية الدكتور محمد شرشر أن عدد الأطباء بمستشفي سمنود المركزي يصل إلى 300 طبيب ويشملهم العلاج الطبيعي والأسنان والصيادلة.