قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن التنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة، تعتمد على التفسير الخاطئ لتعاليم الدين الإسلامي السمحة.

وأضاف أوباما،  خلال كلمته من داخل مسجد بالتيمور، في ميريلاند الأمريكية، أن الصور المشوهة التي ينقلها الإعلام عن المسلمين، زادت من حدة المضايقات ضدهم في أمريكا وأوروبا.

وتابع، أن المجتمعات المسلمة في أمريكا ينتابها قلق حيال التهديدات الإرهابية وهي عرضة للاتهام أيضا.