أعلنت وزارة النقل، أن مجلس الوزراء وافق من حيث المبدأ فى جلسته اليوم على اقتراح المهندس سعد الجيوشى وزير النقل، على إنشاء مجلس سلطة النقل فى مصر، وأن رئيس الوزراء وجه باستكمال الدراسات الخاصة به.

وقالت وزارة النقل فى بيان لها، إنى المجلس الأعلى الذى يسمى "سلطة النقل المصرية"، سيكون
له الحق فى إصدار التراخيص لكافة قطاعات النقل والعاملين بها أو سحبها طبقاً لتوافر اشتراطات السلامة الواجبة التطبيق، مضيفة أن هذا المقترح يأتى فى إطار تحقيق أعلى معدلات تأمين وسائل وحركة النقل والعمل على تقليل وقوع الحوادث.

وتختص سلطة سلامة النقل بالعديد من المهام والأعمال التى من شأنها إحكام الرقابة على وسائل النقل
بما يؤدى إلى الحد من وقوع الحوادث، وتتمثل هذه الاختصاصات فى وضع قواعد ونظم سلامة وأمن النقل بما يكفل تأمين الوسائل والركاب، والتحقيق فى أسباب وقوع الحوادث على الطرق والسكك الحديدية ومترو الأنفاق والنقل البحرى ونهر النيل والنقل البرى بالشاحنات والأتوبيسات، ووضع التوصيات اللازمة لتجنب تكرار حدوثها والتنسيق بشأنها مع الأجهزة المعنية.

ومن ناحيته، أكد أحمد إبراهيم المتحدث الرسمى أن سلطة سلامة النقل والتى تقدم باقتراح بإنشائها الدكتور سعد الجيوشى إلى مجلس الوزراء يجعلها تابعة لرئيس الوزراء حتى تكون لها سلطة على وزير النقل نفسه ولا تأتمر بأوامره ويتم تعيين رئيسها بقرار جمهورى وتعمل على توفير كل عناصر الأمن والسلامة فى كل قطاعات النقل لمنع وقوع الكواراث.

وأضاف البيان أن الوزارة تسعى إلى التأسيس لمنظومة نقل حقيقية فى مصر سواء من خلال إطلاق محكمة النقل والتى افتتحت مؤخرا أو إنشاء جامعة لتكنولوجيا النقل والتى سوف يعلن عن افتتاحها قريبا ثم إنشاء سلطة سلامة النقل التى وافق عليها مجلس الوزراء اليوم، وأخيرا وضع بناء اقتصادى لوزارة النقل بحيث تكون قاطرة للتنمية فى مصر بجانب دورها الخدمى.