أعلنت قائمة تصحيح المسار لخوض انتخابات التجديد النصفى لنقابة المهندسين، رفضها لدعوة النقابة العامة للمهندسين لتنظيم وقفة احتجاجية السبت المقبل، للمطالبة بإقرار الكادر وتعديل قانون النقابة، وتحسين أوضاع مهندسى وزارتى الصحة والرى، والعاملين بالمحليات، مشيرة إلى أن الوقفة تأتى فى وقت غير مناسب يواجه فيه الوطن معركة مع الإرهاب واستهداف الجبهة الداخلية له.

وأكدت القائمة، خلال بيان، أن مرشحيها ومؤيدى القائمة حريصون على مصالح المهندسين، العاملين فى كافة أنحاء الجمهورية، لما يعانون منه خاص بضعف الأجور، ومطالب مهندسى وزارة الرى الذين يحملون مسئولية الحفاظ على شريان الحياة لمصر طوال 24 ساعة يوميا دون مقابل مجزى، ومهندسي وزارة الصحة الذين يعانون من التفرقة الوظيفية وعدم المساواة، ومهندسى المحليات الذين يتحملون مسئولية الحفاظ على الثروة العقارية و يواجهون مخاطر المهنة.

وأضافت القائمة، :"كان الأولى من المهندس طارق النبراوى نقيب المهندسين، بدلا من أن يدعو إلى وقفة احتجاجية، وإنفاق أموال النقابة دون مراعاة أن هذا الإجراء سيعقد الأمور بدلا من أن يؤدى إلى حلها، بجانب اختيار موعد إجراء انتخابات التجديد النصفى للنقابة فقط، أن يقدم لمؤسسات الدولة التنفيذية المختصة ولمجلس النواب أيضا، وصولا لرئيس الجمهورية دراسات علمية وإحصائية عن أوضاع المهندسين من كافة الزوايا لوضع حلول شاملة لمشاكلهم، وعلى الرأى العام وفى الإعلام، وترك الوقفات الاحتجاجية كأخر الخطوات و ليس أولها لأنه بعدها لن يكون هناك سبيل آخر".