سلطات الانقلاب تستبعد 300 نائب ببرلمان الدم من جلسة حضور

تساءل الدكتور محمد نور فرحات، أستاذ القانون الدستوري وعضو مجلس أمناء حزب المصري الديمقراطي، في تدوينة له عبر حسابه الشخصي، علي موقع التواصل الإجتماعي، "فيس بوك"، بشأن استبعاد 300 نائب من حضور الجلسة التي سيتحدث بها الرئيس عبدالفتاح السيسي(قائد الانقلاب) في البرلمان: "هل هذا يليق؟".

واستكمل فرحات في تدوينته بقول: "يفكر رئيس مجلس النواب د. على عبد العال وأمينه العام فى استبعاد حوالى ٣٠٠ نائب من حضور الجلسة التى سيتحدث بها الرئيس (قائد الانقلاب) بحجة قلة عدد المقاعد وكثرة عدد الضيوف الذى يزيد عن ٢٠٠ ضيفاً".

وأشار الفقيه الدستوري إلي أن "السيسى حضر ليتحدث الى الشعب من خلال ممثليه لا أن يتحدث إلى الضيوف، وإن أردتم أن تستبعدوا أحداً لتوفير المقاعد فاستبعدوا الضيوف وأجلسوهم فى قاعات مجاورة مزودة بشاشات عرض".

وأكد أن هذا الاستبعاد إهانة، مضيفاً: "إنهم يتعاملون مع النواب كما تتعامل المدارس الإبتدائية مع تلاميذها عندما يأتى المفتش ، يعطون التلاميذ البلداء أجازة إجبارية أو يجبرونهم على مغادرة الفصل".

واختتم بقوله:" عيب، هذا لو كنتم تعتبرونهم فعلاً نواباً للشعب".