بوتين

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء 3 فبراير، أن تركيا ارتكبت سابقة خطيرة بمنع مراقبين روس من تنفيذ طلعة مراقبة فوق أراضيها في إطار اتفاقية “السماء المفتوحة” الدولية.

وفي تصريح صحفي أوضح سيرغي ريجكوف، بحسب “روسيا اليوم”، رئيس قسم مراقبة تنفيذ الاتفاقات في الوزارة الدفاع، أن الطلعة كان من المقرر أن تجري في الفترة ما بين الـ1 والـ8 من هذا الشهر على متن طائرة المراقبة من طراز “آن-30 بي”، وأن تركيا لم تطرح أي شروط مسبقة أو تقييدات لروسيا بهذا الشأن.

كما ذكر المسؤول العسكري الروسي أن طلعة المخطط لها كانت مهمة هي مراقبة المناطق المتاخمة لحدود سوريا والمطارات التي تتمركز فيها طائرات الناتو. لكن بعد وصول بعثة روسيا إلى تركيا وإعلان مسار الطلعة المخطط لها رفض العسكريون الأتراك السماح بتنفيذها، مشيرين إلى توجيهات من وزارة الخارجية التركية.

وأشار ريجكوف إلى أن انتهاكات بنود اتفاقية “السماء المفتوحة” والخطوات غير البناءة من قبل تركيا خلقت سابقة خطيرة لقيام إحدى الدول الأعضاء في الاتفاقية بنشاطات عسكرية غير الخاضعة للمراقبة.

وأكد المسؤول أن روسيا لن تتغاضى عن انتهاك أنقرة لاتفاقية السماوات المفتوحة وسترد عليه.