نجحت قوات الأمن بمديرية أمن الوادي الجديد، في ضبط هارب من سجن وادي النطرون خلال ثورة 25 يناير من عام 2011، أثناء اختبائه باحد المزارع.

تلقى اللواء محمد قاسم، مدير أمن الوادي الجديد، بلاغًا من العميد عصام مهني، رئيس مباحث المديرية، يفيد بضبط أحد الهاربين من سجن وادي النطرون خلال أحداث ثورة 25 يناير.

وتبين ورود معلومات سرية لوحدة مباحث الداخلة،عن اختباء أحد العناصر الاجرامية، في إحدي المزارع بزمام المركز هارب من حكم قضائي بتهمة مخدرات.

 وتشكلت علي الفور قوة أمنية مكبرة تحت اشراف العقيد محمد حامد، رئيس فرع الأمن العام بمديرية أمن المحافظة داهمت أحد المزارع القريبة من مدينة موط عاصمة مركز الداخلة الإدارية، وتمكنت من ضبط ” ع . م ” 40 سنة عاطل ومقيم الداخلة، وهارب من حكم جناية مخدرات بمركز شبين الكوم ومحكوم عليه بالحبس 3 سنوات، وكان محبوسا في سجن وادي النطرون، وتمكن من الهرب خلال أحداث ثورة 25 يناير منذ 5 سنوات، والهجوم المسلح الذي شهده السجن في هذا التوقيت​ وقد ​تم التحفظ علي المتهم ​.​