نظم مركز النيل للإعلام بسوهاج "الهيئة العامة للاستعلامات ندوة بعنوان"، معايير السلامة والصحة المهنية داخل المؤسسات"، وحاضر فيها العقيد حسام المصرى وكيل إدارة الحماية المدنية بسوهاج والمهندس عماد مفيد، مدير إدارة الحماية والصحة المهنيه بمديرية القوى العاملة بحضور عبد العليم عد الراضى مدير مركز النيل للإعلام، وعدد من العاملين بمختلف المؤسسات والمصالح الحكومية وسلوى فؤاد أمين مسئول البرامج بمركز النيل بسوهاج وإيمان على إمام مسئول المتابعة بالمركز وأشرف الجندى مسئول الإدارى بالمركز.

وقال العقيد حسام المصرى، اليوم، الأربعاء، إن السلامة والصحة المهنية هو ما يسمو اليه كل مواطن داخل عمله موضحا المواصفات المطلوبة داخل كل مؤسسة لتجنب أحداث الضرر للأشخاص .

وأضاف أن الحماية من مخاطر بيئة العمل وطرق الوقاية الهندسية والتشريعية والطبية الواجب اتباعها لوقاية العمال وحمايتهم تظهر فى تصميم وتركيب أنظمة السلامة فى الآلات والمعدات والمنشآت التى تشكل خطرا على الأشخاص مثل الحواجز الواقية المركبة على آلة الخراطيم، وهى تعتبر خط الدفاع الأول للسلامة .

فيما تحدث عماد مفيد مدير إدارة الحماية والصحة المهنية بمديرية القوى العاملة عن كيفية توفير بيئة عمل آمنة خالية من مسببات الحوادث أو الإصابة أو الأمراض المهنية فى إطار تشريعى تهدف للحفاظ على الإنسان من خطر الإصابة والحفاظ على الممتلكات من خطر التلف والضياع وهدفها حماية العنصر البشرى والمادى وهى تعتبر منهج علمى للأمان للعاملين أثناء القيام بأعمالهم مع تعاملهم مع أدوات ومواد والآلات تهدد بخطر على حياتهم وعدم أحداث ضرر فادح يعرض الشخص نفسه للخطر وآخرين يعملون معه.

وقد دلت الاحصائيات السنوية الصادرة عن المؤسسات الدولية بان 110 ملايين عامل يتعرضون لإصابات مختلفة مقابل 180 ألف إصابة منها تؤدى إلى الوفاة، وبذلك يكون معدل الإصابات 4 إصابات عمل كل ثانية وحادث خطير كل 3 دقائق، وأكد أن الهدف للسلامة المهنية حماية الأفراد من المخاطر بإزالتها وتقليلها وتوفير معدات للوقاية وجو مهنى سليم.

وأوضح عبد العليم عبد الراضى، مدير مركز النيل للإعلام أن الندوة خرجت بعدة توصيات منها تكثيف عمل ندوات داخل المؤسسات والمدارس للتعريف بكيفية الحماية والوقاية من الحوادث وتدريب نسبة 25% من عدد العمال داخل المؤسسات والشركات أو المدارس على كيفية استخدام أجهزة الحريق والطفايات وغيرها من معدات الأمان ونشر ثقافة السلامة والصحة المهنية.