دورة تدربية عن أدوية الجهازين الهضمي والتنفسي بصيدلة المنصورة

نظمت الجمعية العلمية بكلية الصيدلية بجامعة المنصورة، اليوم الأربعاء، دورة تدربية تحت عنوان «الأدوية المستخدمة في علاج أمراض الجهازين الهضمي والتنفسي والسيدات الحوامل» بمدرج الدكتور المهدي الباسوسي بقاعة المؤتمرات بمستشفى الأطفال بالجامعة، تحت رعاية الدكتور محمد القناوي رئيس الجامعة، وإشراف الدكتورة ناهد العناني عميد كلية الصيدلة، وبالتعاون مع الاتحاد المصري لطلاب كليات الصيدلية بمختلف الجامعات المصرية.

ويسعى القائمون على الدورة التدريبية إلى توعية واطلاع طلاب كليات الصيدلة على الجديد بمجال الأدوية المستخدمة في علاج أمراض الجهازين الهضمي والتنفسي والسيدات الحوامل والآثار الجانبية لها انطلاقاً من العمل بمفهوم التفاعلات الدوائية لمنع تعارض استخدام العقاقير المختلفة في معالجة أمراض مختلفة متداخلة حتى يتم الوصول للغاية الكبرى المتمثلة في ربط الدراسة الأكاديمية بواقع الممارسة العلمية في مجال الصيدلة.

وأشارت بسنت شريف مسؤول لجنة التعليم المستمر باتحاد طلاب الصيدلة المصري، إلى أهداف هذا الاتحاد واللجان التي يتكون منها وأهم الأنشطة المكلف بها والإنجازات التي حققها ودخول الاتحاد موسوعة جينس للأرقام القياسية بعد تمكن الاتحاد عام 2013 من قياس وتحليل السكر إلى 8 آلاف و 600 حالة في يوم واحد.

وأكدت الدكتورة إيمان البنداري رئيس قسم الكيمياء الطبية بصيدلة المنصورة ورائد الجمعية العلمية بالكلية، أن الاتحاد المصري لطلاب كليات الصيدلة يهتم بتطوير المستوى العملي للطبيب الصيدلي وجعله شخصا متفاعلاً مع المجتمع للعمل على تطوير تغيير نظرة المجتمع النمطية له مع التأكيد على أهمية الاستفادة من خبرات من سافروا واطلع على الجديد بمجال الصيدلة.

ونوهت عميد كلية الصيدلة بالجامعة، إلى انعقاد هذه الدورة ليس جديداً على كلية الصيدلة من خلال الجمعية العلمية للكلية التي اهتمت منذ إنشائها عام 1992 باطلاع الطلاب على الجديد في كل مجال يتعلق بالصيدلة حتى في الأوقات الصعبة التي مرت بها مصر خلال ثورتي 25 يناير 2011 و30 يونيو 2013.