استنكر حافظ أبوسعدة عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان اعتداء أميني شرطة على أطباء مستشفى المطرية.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": “الاعتداء الذى تم على الأطباء فى مستشفى المطرية انتهاك جسيم ويكشف عن سطوة لأمناء الشرطة الذين وبعد الاعتداء وسحل أحد الأطباء حرروا محضر ضدهم".

 

وتابع: “فتم احتجاز الأطباء باعتبارهم متهمين واضطروا للتنازل عن بلاغهم حتى لايتم احتجازهم فى قسم المطرية أي أن يعودوا مرة أخرى للأمناء ليكملوا عليهم".

 

وأضاف: “حماية المستشفيات مبدأ فى كل الدول حتى أثناء الحروب ولايجوز الاعتداء عليها أو دخولها بالقوة أو الاعتداء على أطقم الأطباء والممرضين".

واعتدى أميني شرطة على أطباء المستشفى لرفضهم تزوير تقرير طبي ـ بحسب بيان سابق لنقابة الأطباء.

 

وقررت النقابة استمرار الإغلاق الاضطراري لمستشفي المطرية لحين إعلان قرارات واضحة بضبط وإحضار أمناء الشرطة وإحالتهم للمحاكمة أو ميعاد الجمعية العمومية أيهما أقرب واحالة من يتعسف ضد الأطباء للجنة آداب المهنة".