ذكر رسام الكاريكاتير إسلام جاويش أنه غير مسؤول عن كافة التصريحات التي يتم تداولها له بخلاف البيان الذي نشره على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": “أنا مش مسئول عن أي حاجة بتتكتب عني ومش هدافع عن نفسي، اللي عايز يعرف رأي يتفرج على أي فيديو من فيديوهاتي أو البيان اللي نزلته في الفيسبوك".

ونشرت إحدى الصحف أن إسلام جاويش أجرى حوارًا صحفيًا معها قال فيه إنه يشكر الرئيس عبدالفتاح السيسى، على سؤاله عنه، مطالباً بفتح باب الحوار مع الشباب باختلاف أطيافهم، مشيراً إلى أن مؤسسة الرئاسة إذا وجهت له دعوة لحضور حوار مع الرئيس، فسوف يقبلها دون أدنى شك.