قال الدكتور عز الدين الزيدى، مالك مستشفى عز الدين الزيدى بمدينة نصر، أنه تعرض للابتزاز من جانب والدة الرضيعة التى أدعى أن الاهمال الطبى تسبب فى بتر جزء من قدم ابنته بعد حقنها "كانولا" بالخطأ.

وروى الدكتور عز الدين الزيدى، لـ"اليوم السابع" تفاصيل الواقعة، حيث أكد أن والد الرضيعة اتصل به أثناء قيامه بأداء العمرة بعد أن أكد له أن أهل الخير أخبروه بأننى أقوم بعمل 10 عمليات مجانية كحالات إنسانية كل شهر، ومعظمها عمليات نساء وتوليد.

وأضاف "الزيدى": " والد الرضيعة قالى أنا لفيت على بنتى فى كل المستشفيات، وقالوله عشان بنتك تدخل الحضانة لازم تدفع 1500 جنيه، رحت أنا اتصلت بالمستشفى وأنا بعمل العمرة، وقولتلهم فى واحد هيجيلكوا دلوقتى ببنته، اعملوا معاه الازم، وجهزولى تقرير بحالة البنت".

وأشار "الزيدى": "وبالفعل الأطباء قاموا معاه بالازم، وأخبرونى إن البنت مصابة بالتهاب رئوى حاد، وخدوا البنت وعالجوها وصرفولها الأدوية اللازمة للحالة بتاعتها، وتم شفائها بحمد الله داخل المستشفى، وخرجت منها سليمة وزى الفل".

وتابع "الزيدى": "الاب روح البيت وبعدها بيومين رجع المركز عندى، وادعى إن بنته جالها غرغرينه فى رجلها وراح بيها مستشفى تانى وقطعوا الجزء المصاب بالغرغرينه، ساعتها قولناله إيه الكلام اللى أنت بتقوله ده، رد وقال إن مكان "كانولا" عمل للبنت التهابات وودها لدكتور قاله البنت عندها غرغرينه ورجلها لازم تتقطع، قولتله هات البنت وهنعرضها على دكاترة أوعية دموية وجلدية واستشارى أطفال لكنه رفض عرضها".

وأضاف "الزيدى": والد البنت راح لف ببنته فى كل القنوات والبرامج الفضائية، والدكتور خالد مجاهد، المتحدث بإسم وزارة الصحة عمل مداخلة فى أحد القنوات، وقالهم أنا هتابع الموضوع ده بنفسى، وبالفعل الدكتور مجاهد اتصل بالراجل عشان يتابع الموضوع راح والد الرضيعة رد عليه وقاله (هو أنا لسه هستناكوا لغية ما تعرضوا بنتى على لجنة طبية، أنا هروح أولع فى المستشفى).

وأستطرد: "فى الوقت ده وزارة الصحة بعتت فريق طبى متكامل لمراقبة المستشفى، وخرجت بتقرير مشرف عن المستشفى، الغريبة إن والد الرضيعة أتصل بيا وقالى عاوز أقعد معاك على انفراد، وأنا وافقت وقابلته ولما سألته إنت عملت كل ده ليه، قالى بصراحة بقى يا دكتور محمد النينى لاعب الكرة صديقى ولما بعتله حالة بنتى عشان يسألى عليها فى انجلترا، قالوله علاج البنت يتكلف عندهم 100 الف دولار، وأنا من الأخر كده لو ادتنى المبلغ ده عشان أعالج بنتى هبطل أعملك شوشره، ورديت عليه وقولتله يأبنى لو بنتك تعبت عندى فى المستشفى أنا مستعد اعالجها لو هيكلفنى علاجها مليون جنيه، بس كل اللى عاوزه منك إنك توافق على عرض بنتك على لجنة طبية من وزارة الصحة واللى هتقول عليه أنا هنفذه، قالى لأ إنت لو متدنيش اللى طلبته منك هفضحك فى القنوات كلها".