قرر المحاسب رمضان عيد، رئيس مدينة سمنود بالغربية، اليوم الأربعاء، إحالة 158 طبيبا وفنيا وإداريا بمستشفى سمنود المركزى للتحقيق، بسبب تغيبهم دون إذن.

وكان رئيس المدينة قد زار المستشفي المركزى، وبحث فى دفاتر الحضور والانصراف فتبين غياب 158 من العاملين بالمستشفى، منهم 150 طبيبا و8 إداريين وفنيين، فأصدر قراره السابق والمتضمن إحالتهم للتحقيق.

وتفقد رئيس المدينة مطبخ المستشفى، مشددا على ضرورة استلام المقررات الغذائية من المتعهد، والكشف عليها من قبل المختصين من الصحة، والطب البيطرى، وتجهيز الوجبات طبقا للمواصفات وتحسين مستوى نظافة المطبخ.

كما شدد رئيس المدينة على جميع العاملين بالتواجد فى المواعيد الرسمية، وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين دون تقصير.