وزيرة خارجية السويد مارجوت وولستروم

قالت وزارة الخارجية السويدية، إن الصين أطلقت سراح سويديًا احتجزته هذا الشهر للاشتباه في القيام بأعمال تضر بالأمن القومي للبلاد.

وأثارت الصين إدانة دولية بسبب حملتها على المحامين العاملين في مجال حقوق الإنسان. وقبل 3 أسابيع احتجزت بيتر دالين (35 عامًا) وهو مؤسس الجماعة الصينية للعمل العاجل التي تعمل مع محامين صينيين يعملون في مجال حقوق الإنسان.

وبحسب رويترز قال مايكل كاستر المتحدث باسم الجماعة الصينية للعمل العاجل في بيان إن دالين طرد من الصين يوم الاثنين وجرى ترحيله إلى السويد. وأضاف أن بان جين لينج صديقة دالين التي احتجزت في نفس الوقت تقريبًا أطلق سراحها أيضًا.

وقالت وزارة الخارجية السويدية إنها لا تزال تشعر بالقلق إزاء اختفاء جوي مين هاي الذي يحمل الجنسية السويدية، وهو ناشر مقيم في هونج كونج اختفى في أكتوبر في تايلاند.

وظهر جوي على التلفزيون الصيني هذا الشهر وقال إنه سلم نفسه للسلطات بسبب ارتكاب جريمة اثناء القيادة تحت تأثير الخمر قبل أكثر من عشر سنوات.

وفي بيان قالت وزيرة الخارجية السويدية مارجوت وولستروم إنها ترحب بإطلاق سراح دالين لكنها عبرت عن قلقها بشأن جوي.

وقالت وولستروم “في الوقت نفسه أشعر بقلق بالغ بشأن المواطن السويدي جوي مين هاي” وأضافت أنها تعمل على معرفة موقفه وايجاد فرصة لزيارته.

ولم ترد وزارة الخارجية الصينية على طلب التعقيب.