عرضت فضائية “أون تي في لايف”، فيديو يظهر اللقطات الأولى لمحيط موقع تبادل إطلاق النار بين قوات الشرطة وخلية إرهابية بشارع عبد الحميد مكي بحدائق المعادي صباح اليوم.

وأسفرت الاشتباكات التي دامت أكثر من 6 ساعات عن إصابة ضابطين فيما لقي مسلحان مصرعهما.

ونجحت قوات الأمن في اقتحام وكر الإرهابيين، حيث أكد مصدر أمني مسؤول بوزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية نجحت في حصر المضبوطات التي تم العثور عليها داخل شقة العناصر الإرهابية بمنطقة المعادي.

وضبطت قوات الامن عددًا من الأسلحة النارية والذخيرة، والمواد المتفجرة والعبوات الناسفة والأسلحة التي كانت الخلية تستعد للقيام بعمليات إرهابية خلال الفترة المقبلة، منها “مدفع أربى جي، و 3 قذائف، بالإضافة إلى ضبط حزام ناسف و5 قنابل، وبندقية آلية، وطبنجة، وكمية كبيرة من الذخيرة” .

وكشف مصدر أمني، مفاجأة في الحملة التي قامت بها الشرطة، وهي أن الخلية الإرهابية كانت مكونة من عنصرين فقط، وهما الذان تم تصفيتهما بعد  ساعات من تبادل إطلاق النار بينهما وبين قوات الأمن المشتركة في الحملة.