نجحت وزارة الخارجية المصرية في الإفراج  35 مواطنا مصريا كانوا محتجزين بمراكز الإيواء للهجرة غير الشرعية بتهم التسول والهجرة غير الشرعية بكل من مدن مصراتة والخمس والقربولي شرق طرابلس في ليبيا. بحسب ما أعلنه السفير د. هشام النقيب، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج. 


ومن بين المفرج عنهم 8 سيدات وطفلتين متهمين بالتسول، وأنهم جميعا استقلوا الحافلة المقلة لهم الساعة التاسعة صباح اليوم الأربعاء 3/2/2016 من مكان تجمعهم بمدينة القربولي وهم الأن في طريقهم إلى منفذ رأس جدير الحدودي بين ليبيا وتونس للمغادرة صباح غد الخميس ٤/٢/٢٠١٦ الثامنة صباحا بتوقيت تونس على متن الخطوط التونسية للعودة إلى أرض الوطن.
 

وطالب السفير، من المواطنين المصريين المتواجدين بالأرضي الليبية بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر والابتعاد عن مناطق التوتر والاشتباكات، وشدد سيادته على استمرار التحذير من السفر إلى  ليبيا في الوقت الحالي، ولفترة مؤقتة نظراً للظروف الحالية.