قال مدحت الزاهد القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، إن "حزبه يتضامن مع مبادرة الحزب المصري الديمقراطي، كونها تستجيب للاحتياجات الملحة للمرحلة الحالية، بهدف الخروج من عنق الزجاجة.

وبحسب الزاهد، فإن "التحالف الشعبي يتضامن مع الأهداف العشرة، وتحديدًا فيما يتعلق بمجال الحريات وفتح المجال العام، ومكافحة الفساد، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإقرار قانون العدالة الانتقالية".

وعن توقعاته لاستجابة السلطة لمبادرة «فتح المجال العام»، علَّق الزاهد قائلاً: "نحاول باستمرار في هذا المجال من أجل التغيير، وعلى السلطة الإنصات لنا".

وكان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي ثمَّن دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتفهم الاختلاف بين أبناء الوطن، على خلفية المداخلة التي أجراها مع الإعلامي عمرو أديب، مساء أمس الأول الإثنين، ودعا فيها لاحتواء شباب الأولتراس، خلال إحياء الذكرى الرابعة لشهداء مذبحة إستاد بورسعيد، وإلى قضية الفنان إسلام جاويش.

ودعا الحزب، في بيان أصدره اليوم الأربعاء، الدولة لتتبنى العديد من المبادرات العاجلة للخروح من الأزمة الراهنة التي تمر به البلاد، كي يتم فتح المجال العام والتوقف عن الهجمات المتوالية لتضييق مساحات الحرية.

ومن المبادرات التي دعا الحزب لها، "تحديث منظومة العدالة لينال كل صاحب حق حقه أمام قاضيه الطبيعي، وإلغاء التعديلات التي أُدخلت على قانون الإجراءات الجنائية، التي حولت الحبس الاحتياطي إلى وسيلة للعقاب".