أكد السفير اليابانى بالقاهرة تاكيهيرو كاجوا، أن ملف التعليم والتدريب وتأهيل الشباب على رأس جدول أعمال زيارة الرئيس السيسي إلى طوكيو خلال شهر مارس المقبل.

وأعلن السفير اليابانى خلال زيارته إلى جامعة بنها بحضور الدكتور على شمس الدين رئيس الجامعة، انطلاق مبادرة تعليمية ضخمة خلال الزيارة تساهم فى حل مشاكل الشباب المصرى، وتوفير فرص عمل جديدة من خلال تمويل سلسلة من المشروعات التنموية فى مجال الطاقة الشمسية ومزارع الرياح والاستخدام الآمن للفحم.

وأشار السفير إلى اهتمام الجانب اليابانى بالمساهمة فى مواجهة التحديات التى تواجه التعليم فى مصر، وتمكين الشباب وتدريب الطلاب والباحثين تدريباً أكاديمياً، وعمل مبادرات مشتركة تساهم فى تشغيل الشباب وزيادة المنح الدراسية للتعليم والتدريب.

وفى سياق متصل أضاف الدكتور على شمس الدين، أن جامعة بنها قامت بتوقيع أربع اتفاقيات مع أربع جامعات يابانية؛ هم جامعة جيفو مياذاكى وأوساكا وطوكيو سيتم دعمها وتفعيلها بالإضافة إلى وجود بحوث علمية مشتركة بكل المجالات وتدريب الباحثين.

والتقى السفير بعدد من أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها الحاصلين على الدكتوراه من الجامعات اليابانية واتحاد طلاب جامعة بنها، وأكد حرص الحكومة اليابانية على تقديم كل الدعم للجامعات المصرية والعمل من خلال مشروعات مشتركة للتعليم والبحث العلمى وأن جامعة بنها مرشحة للشراكة مع الجامعات اليابانية لما حققته من تقدم كبير على المستوى الدولى.

وقال تاكيهيرو كاجو، إنه التقى بالدكتور رضا فرحات محافظ القليوبية لزيادة التعاون بين الجانب اليابانى والمؤسسات المصرية، وعمل بروتوكول تعاون بين الشركات الخاصة بالمحافظة لتوفير فرص عمل للشباب والاهتمام بالتعليم الفنى.