وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، خلال زيارته إلى مسقط في ختام جولته الخليجية  اليوم الأربعاء، أن بلاده لن توقف غاراتها في سوريا قبل هزيمة التنظيمات الإرهابية مثل داعش وجبهة النصرة.

وتعتبرالزيارة الحالية هي أول زيارة للافروف إلى عمان منذ 7 سنوات، وهي آخر محطة في جولته الخليجية القصيرة.

وشدد لافروف  على أن العنصر الرئيسي لوقف إطلاق النار يكمن في قطع قنوات التهريب الهادفة إلى تغذية الإرهابيين في سوريا.

واعتبر لافروف ”أن الغارات الروسية شكلت مثالا في ما يخص فعاليتها بالنسبة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن، الذي لم تكن عملياته في سوريا والعراق منذ بدئها قبل عام ونصف، مؤثرة فعلا” على حد وصفه.

وأضاف أن الجانب الروسي مرتاح لما يرى من زيادة فعالية غارات التحالف الدولي منذ انطلاق العملية الجوية الروسية في سوريا.

وكان لافروف قد أعرب عن أمله خلال زيارته إلى أبوظبي، الثلاثاء، في أن ينطلق الحوار السوري في جنيف، بتفاهم بين وفدي الحكومة والمعارضة، لكنه أكد على أن “المطلوب هو التوافق وليس انتقال السلطة” على حد قولة

وقال لافروف إن “العملية السياسية في سوريا دقيقة والمفاوضات يجب أن تشمل جميع أطياف المجتمع السوري، لكن بعض الشركاء يشددون على انتقال السلطة وهو أمر يعرقل الحل مشيرًا إلى “أن المطلوب هو توافق بين النظام والمعارضة وليس انتقال السلطة”.