سادت حالة من الاستياء بين المواطنين فى شبرا الخيمة وقليوب وعدة مدن أخرى بالقليوبية، بعدما أعلن تجار السلع التموينية عدم صرف بعض السلع التموينية عن شهر فبراير والاكتفاء بصرف سلع معينة فقط "الزيت، السكر، الأرز"، وزيادة سعر الزيت بواقع جنيه عن كل كيلو جرام وإلغاء سلع عديدة كان يصرفها المواطنون ببطاقات التموين مثل "السمن، الشاى، التونة، مساحيق الغسيل وسلع أخرى كانوا يصرفوها طوال الفترة الماضية مقابل توفيرهم لحصص الخبز المقررة لهم والمعروفة بفارق "نقاط الخبز".

وأكد عدد من الأهالى لـ"اليوم السابع" أننا فوجئنا برفض بقالين التموين صرف عدة سلع غذائية لنا ببطاقات التموين كنا نصرفها طوال الفترة الماضية المتمثلة فى "السمن، الشاى، التونة ومساحيق الغسيل وكل السلع التى كنا نصرفها، وأخبرنا البقالون أنه لن يتم صرف أى سلعة سوى الأرز والسكر والشاى وتحديد زجاجة زيت واحدة لكل فرد ببطاقة التموين حتى ولو له فارق فى "نقاط الخبز" بالإضافة إلى تحصيل البقالين 4 جنيهات شهريا من كل مواطن مقابل صرف السلع له ببطاقته التموينية.

وأضاف الأهالى أن السلع الغذائية المجانية التى كنا نحصل عليها مقابل ما نوفره من حصصنا من استهلاك الخبز لم نجدها لدى البقالين التموينيين وفروع المجمعات الاستهلاكية التى تصرف نقاط الخبز.

وقال أحد بقالى التموين رفض ذكر اسمه إننا لم نستلم كل السلع مثل باقى الشهور الماضية، ولذلك أخبرنا المواطنين أنه لن يتم صرف 3 سلع فقط وهو ما أصاب المواطنين بحالة من الأستياء بسبب أنهم تعودوا شهريا على صرف أى سلع يريدوها حسب عدد أفراد الأسرة ببطاقة التموين وكانوا يحصلون بفارق نقاط الخبز وهو ما لم يحدث خلال شهر فبراير نتيجة عدم توافر تلك السلع لدينا.

ومن جانبه، قال جمال السيد وكيل وزارة التموين بالقليوبية، إن جميع السلع التموينية متوافرة لدى تجار الجملة ولا توجد زيادة فى أسعار أى سلعة أو تحديد سلع بعينها فقط، مشيرا إلى أن البقال التموينى الذى يثبت أنه يمتنع عن صرف أى سلعة للمواطنين يتم تحرر محضر له بالامتناع عن استلام السلع من تجار الجملة وإحالته للنيابة العام لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده.