عقد الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية، والرى ، اجتماع مع مسئولى الرى والصرف بالوزارة ، وذلك للانتقال من مرحلة الدراسات إلى مرحلة التنفيذ، والعمل الفعلى لتحسين نوعية المياه بمصرف كوتشنر.

وأوضح مغازي ، فى تصريحات صحفية اليوم ، انه تم تخصيص قطعة أرض داخل زمام مصرف القيصرية، وذلك لإقامة وحدة معالجة جديدة ، باستخدام تكنولوجيا M.B.R ،والمطبقة بدولة سنغافورة لمعالجة حوالى 5000 م3 مياه يوميا.

وأضاف مغازى أنه سيتم تقييم أداء الوحدة من خلال 26 معيار من اهم المعايير التي تحدد مدى صلاحية استخدام المياه المعالجة للاستخدام في رى الأراضى الزراعية.

وأوضح أن مسئولي وزارتي الري والإسكان قد اجتمعوا بممثلا الشركة السنغافورية ، لمناقشة أحدث التقنيات المستخدمة في معالجة مياه الصرف والتفاصيل الفنية بها وكيفية تطبيقها لتحسين نوعية المياه بمصرف كوتشنر ومدي الجدوى الاقتصادية لها علي مدار أكثر من 20 سنة وإمكانية الصيانة والتشغيل.

يذكر ان مصرف الغربية الرئيسى المعروف ، باسم مصرف كوتشنر يبلغ طوله 69 كيلومتر ، ويخدم زماما مساحته 457 ألف فدان ، بمحافظتى الغربية وكفر الشيخ ، وينتهى مصبه فى البحر المتوسط، يتعرض منذ سنوات طويلة الى تلوث صناعى مصدره أكثر من 40 مصنع مقام على مساره بالاضافة الى تلوثه بالصرف الصحى نتيجة استقباله مخلفات الصرف الصحى للقرى المتاخمة له .

وفى سياق آخر قال وزير الرى ، أنه بناء على توجيهات الرئيس السيسى نحو الاهتمام بتحسين نوعية المياه وكأحد نتائج زيارة الرئيس الصيني والوفد المرافق ولبحث كافة السبل للاستفادة بالخبرات والتكنولوجيا للجانب الصيني في معالجة مياه الصرف الزراعي لاستخدامها في اغراض الري وبعض المجالات اخري، يجري حاليا تجهيز كافة البيانات والمعلومات والخرائط والتصرفات والتحاليل والبيانات اللازمة واختيار مصارف يتوفر بها شروط معينة من ضمنها عدم تداخل مياه الصرف الزراعي مع الصرف الصناعي او الصحي وجاري الاستفادة من التجربة الصينية في هذا الشأن لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة .