قال النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إنه توقع هجوم النائب مرتضى منصور وتوجيه اتهامات ضده بهذا الشكل المفاجئ، واصفاً اتهامات منصور بـ«القبيحة»، فيما أرجع هذا الهجوم إلى كون «السادات» مرشحاً بقوة لرئاسة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان وإعلانه من قبل مساندته ودعمه للدكتور عمرو الشوبكي في الانتخابات في مواجهة نجل رئيس الزمالك- على حد قوله.

وأضاف «السادات»، في بيان أصدره، اليوم الأربعاء، أنه «إذا كان هناك أي شبهة فساد كما ادّعى منافسه على رئاسة لجنة حقوق الإنسان، فهو مستعد تماما للمساءلة القانونية، ولن يتراجع عن الترشح لرئاسة اللجنة كما يريد منصور».

وصف «السادات» رئيس الزمالك بأنه «مريض»، قائلاً: «دا إنسان مريض ومش ممكن يكون طبيعى، فهو يعبر عن النموذج والقدوة السيئة لمن يمثل الشعب كنائب برلماني يجب أن يتسم بالاتزان والتعبير الحقيقي عن معاناتهم وليس الجانب السلبي»، لافتاً إلى أنه لا يسعى أن يصبح مادة للإعلام المصري في «قلة الأدب والفضائح» للمجلس كله، واختتم «في النهاية لا يصح إلا الصحيح وكل شيء له آخر».