قرر صحفيو وزارة التنمية المحلية تقديم مذكرة رسمية لمجلس نقابة الصحفيين ومجلس الوزراء، ضد الدكتور أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية، بسبب ما وصفوه بـ«تعسفه وتعنته» فى التعامل مع مندوبى الصحف لدى الوزارة، وتعمده منع الصحفىيين من ممارسة واجبهم المهنى بحجب المعلومات التى كفلها القانون والدستور وقانون الصحافة لهم، وتتمثل فى أحقيه الصحفي في الحصول على المعلومات مالم تضر بالأمن القومي للبلاد، وهو الأسلوب الذي دأب عليه الوزير منذ توليه منصبه في 19 سبتمبر 2015.

وذكر الصحفيون في بيان لهم، اليوم الأربعاء، أن الوزير لم يعقد سوى مؤتمرين صحفيين فقط طوال هذه الفترة التى كانت تشهد زخمًا بالأحداث، كما أنه يصر على عدم مرافقة الصحفيين له فى أى جولات يقوم بها، أو حضور أى برتوكولات أو اتفاقات تعقدها الوزارة فضلا عن أنه رفضه مطالبهم بتعيين متحدث رسمى للوزارة، لافتين إلى أن «بدر» أصدر تعليماته لرؤساء القطاعات والإدرات بالوزارة بحجب المعلومات عن الصحفيين ورفض التعامل معهم.

وفى ذات السياق، أجرى ممثل عن صحفيي التنمية المحلية اتصالا هاتفيا مع سكرتير عام النقابة جمال عبدالرحيم عضو مجلس نقابة الصحفيين، أكد خلاله تضامن المجلس مع مطالب الصحفيين، لافتا الى أنه سيتم النظر بعين الاعتبار للمذكرة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأضاف عبدالرحيم، أن "حرية تداول المعلومات حق أصيل للصحفيين، يكفله لهم القانون"، مشيرا إلى أن تعمد حجب المعلومات يعد مخالفة صريحة لنصوص القانون.