استقبل الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، الفريق بول ميهوفا رئيس أركان دولة زامبيا والوفد المرافق له.

عقد الجانبان جلسة مباحثات تضمنت مناقشة العدد من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك في المجالات المختلفة وبحثا سبل الاستفادة من الإمكانيات التصنيعية والخبرات المكتسبة في مجال التصنيع المشترك، كما تبادلا الرؤى في القضايا المشتركة في أفريقيا وفتح آفاق للشراكة والتعاون العسكري بين البلدين.

وعقب انتهاء المباحثات شاهد الوفد الزامبي فيلما تسجيليا عن الهيئة العربية للتصنيع ومنتجاتها وإمكانياتها المتعددة.
ومن جانبه، رحب رئيس الهيئة العربية للتصنيع بزيارة وفد دولة زامبيا باعتبارها فرصة للتعرف على إمكانيات ومنتجات الهيئة وإمكانية التعاون وتبادل الخبرات والمهارات.

وأكد الفريق عبد العزيز، أهمية التعاون والعمل المشترك مع دولة زامبيا مما يعكس عمق الروابط بين مصر وكافة دول أفريقيا حيث تحرص مصر على الارتباط بها بأوثق علاقات الصداقة والعمل المشترك لدعم ركائز الأمن والاستقرار لكافة شعوب ودول أفريقيا.

وأشار رئيس الهيئة العربية للتصنيع إلى أن الجانب الزامبي بحث دعم التعاون مع الهيئة في العديد من المجالات خاصة وسائل النقل والطاقة المتجددة.

وأكد رئيس أركان دولة زامبيا، حرص بلاده على مد جسور التقارب والتعاون مع مصر في العديد من المجالات على نحو يلبي التطلعات المشتركة لكلا الشعبين الصديقين، حيث تمتد العلاقات إلى فترة الستينيات أيام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

كما أعرب الفريق بول ميهوفا عن فخره بزيارة الهيئة العربية للتصنيع، تلك المؤسسة الصناعية العملاقة.. مضيفا أنه شاهد العديد من المنتجات العسكرية والمدنية عالية الجودة التي يتم تصنيعها بالهيئة.
وأشار إلى أنه يتمنى أن تثمر تلك الزيارة عن تعاون بناء وتكامل بين التكنولوجيا بين زامبيا والعقول والخبرات والمهارات المصرية بالهيئة، خاصة في مجالات وسائل النقل والطاقة المتجددة.

وعقب انتهاء زيارته للجهاز التنفيذي للهيئة العربية للتصنيع، توجه الوفد الزامبي إلى الشركة العربية الأمريكية للسيارات التابعة للهيئة لتفقد خطوط الإنتاج المختلفة والسيارات الجراند شيروكي والجيب J8 التي تنتجها الشركة.