عقدت الأجهزة الأمنية بالتنسيق والقيادات الشعبية بالمحافظة جلسة صلح لإنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين من قبيلتى "النجمية" و"البلابيش" بنجع حمادي.

حضر الصلح عدد كبير من أهالى مركزى نجع حمادى ودشنا، وعدد من القيادات الأمنية والشعبية، حيث عقد الصلح بديوان بقرية الصبريات التابعة لمركز دشنا بحضور لجنة المصالحات ونواب مجلس الشعب.

تعود بداية الخصومة الثأرية بين العائلتين إلى عام 2013، عندما لقى قرشى الزنباعى، من عائلة "آل سليمان" بقبلية البلابيش بحمره دوم مصرعه، إثر إصابته بطلقات نارية، واتهم أهل المجنى خالد عبد الله وشقيقيه من عائلة "أبو المجد" بقرية الحلوية، من قبيلة النجمية، بقتله بسبب خلافات بينهم.