طالب النائب البرلماني محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، مجلس النواب، بمشاركة الحكومة، في وضع خطة عاجلة للانتهاء من تطوير المزلقانات المنتشرة على طول البلاد، التي تتسبب سنويًا في وفاة المئات من المصريين في حوادث بشعة.

وأكد السادات، على ضرورة الإسراع بتدبير الموارد المالية اللازمة للانتهاء من تطوير هذه المزلقانات التي يزيد عددها عن 1300 مزلقان خلال فترة لا تزيد بأي حال عن 3 سنوات، بجانب ضرورة وضع آلية لمراقبة عملية التنفيذ، والتزامها بمعايير الأمان التي تحافظ على حياة المصريين، والتزامها بالجدول الزمني في التنفيذ والانتهاء من أعمالها.

وقال عضو مجلس النواب، إن "فشل الحكومة في معالجة هذه الكارثة على مدى الـ10 سنوات الماضية، تقتضي محاسبة المقصرين والمهملين الذين ضاعت بسببهم أرواح الآلاف من المصريين على مدى السنوات الماضية"، على حد قوله.