دعا مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية إلى مواجهة تنوع الأدوات والأساليب التي يستخدمها تنظيم داعش في إيصال رسالته إلى التابعين له والمتعاطفين معه والفئات التي يحاول تجنيدها، جاء ذلك في أعقاب قيام التنظيم بإطلاق أول تطبيق لإذاعة يعمل على نظام "أندرويد"، للترويج لنشاطاته الإرهابية.

وأوضح المرصد أن العناصر التابعة للتنظيم يروجون للتطبيق على مواقع التواصل الاجتماعي ويدعون أنصارهم والمتعاطفين معهم إلى تحميل التطبيق الجديد الذي يعمل على نظام الأندرويد للاستماع إلى الإذاعة التابعة للتنظيم الإرهابي، باعتباره وسيلة سهلة وسريعة في نشر أيديولوجية التنظيم وخططه الإرهابية، وهو أمر يتطلب مواجهة تقنية وفنية لهذا التطور المتسارع لدى التنظيم.

وتابع المرصد أن التطبيق الجديد متوافر على أكثر من مكان، مثل google store وتطبيق akp والتي يستخدمها عناصر التنظيم وأنصاره على الإنترنت، وهو ما يمثل أداة تواصل لنشر المعلومات والأفكار التي تتوافر لدى عناصر التنظيم، وتسهل من الترابط والتواصل بين أطرافه، خاصة تمدده وانتشاره في أكثر من قارة.

وأكد المرصد على ضرورة مواكبة التطورات التكنولوجية الهائلة للتنظيم، وحرمانه من استغلال واستثمار التكنولوجيا الحديثة في تحقيق أهدافه، وذلك عبر إيلاء الحرب الإلكترونية مع التنظيم الأهمية المناسبة والاهتمام اللازم للقضاء على التنظيم ومحاصرة أفكاره التكفيرية.