قال الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، إن مشروع جامعة الطفل يعد برنامجا دوليا تتبناه الأكاديمية بالتعاون مع جامعات مصر، موضحا أن الدعم المقدم من الأكاديمية يعتبر دعما رمزيا لخدمة مستقبل أطفال مصر.

وأضاف صقر، بكلمته خلال فعالية انطلاق فعاليات المرحلة الثانية من برنامج "جامعة الطفل" الذى تنظمه أكاديمية البحث العلمى بالتعاون مع الجامعات المصرية، اليوم الأربعاء، بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة، أن استضافة جامعة القاهرة لهذا الحدث المتواضع بقاعة الاحتفالات الكبرى، التى شهدت العديد من الأحداث الكبير يعتبر شرفا عظيما، مشيرا إلى أن هناك فضلا من أساتذة الجامعة لفتحهم المعامل بالكليات وتدريسهم للأطفال خلال فترة إجازتهم لمنتصف العام المقرر انتهائها يوم 13 فبراير المقبل.

وطالب رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، أطفال المشروع أن يشعروا بأن مصر بها العديد من الأشياء الجميلة التى ستساعدهم لبنائها، مضيفا "قيادات جامعة القاهرة وأكاديمية البحث العلمى، جايين يرحبوا بيكم فى أول يوم دراسى لكم، وأتمنى أن يكون البرنامج مثمر لكشف مخترعين"، مؤكدا أن كل جامعة بمصر لها دور فى خدمة المجتمع وهو ربط الأطفال بالجامعة لخلق جيل المستقبل.