أكدت الدكتورة وسام البيه، المدير الإقليمى لمؤسسة دروسوس فى مصر، أن هدف المؤسسة الأساسى مساعدة الأشخاص فى حياة كريمة، لافتة إلى أن المؤسسة دعمت 52 مشروعاً بتمويل 36 مليون دولار من 2005 حتى الآن.

وأضافت المدير الإقليمى لمؤسسة دروسوس فى مصر، خلال فعاليات المؤتمر الختامى لمشروع تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والنفسية لعاملات المنازل "حقى وحقك"، الذى تنظمه الجمعية بأحد فنادق القاهرة بحضور ممثلين عن القوى العاملة والتضامن والعدل والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أن عاملات المنازل فئة مهمشة تواجه العديد من المصاعب ولم تحصل على قدر كافٍ من التعليم وتواجه قضايا عنف وتهميش.

ويعد مشروع تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والنفسية لعاملات المنازل مشروعاً يستهدف النساء عاملات المنازل اللاتى يحصلن على أجور قليلة، ويتعرضن للإيذاء النفسى والبدنى أحيانا، ويفتقرن لحقوق العمل الأساسية، كالحد الأدنى للأجور وساعات العمل والإجازات والتأمين الصحى والاجتماعى، فيما تم تنفيذ المشروع فى 6 مناطق هى "حلوان ودار السلام ومصر القديمة ومنشأة ناصر وشبرا والمهندسين".