افتتحت منذ قليل الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، برئاسة عبد الرحمن خير رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، فعاليات المؤتمر الختامى لمشروع تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والنفسية لعاملات المنازل "حقى وحقك"، بأحد فنادق القاهرة، بحضور ممثلين عن القوى العاملة والتضامن والعدل والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

ويعد مشروع تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والنفسية لعاملات المنازل مشروعا نفذته الجمعية المصرية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بدعم مؤسسة دروسوس، ويستهدف النساء عاملات المنازل اللاتى يحصلن على أجور قليلة ويتعرضن للإيذاء النفسى والبدنى أحيانا، ويفتقرن لحقوق العمل الأساسية كالحد الأدنى للأجور وساعات العمل والإجازات والتأمين الصحى والاجتماعى، فيما تم تنفيذ المشروع فى 6 مناطق هى حلوان ودار السلام ومصر القديمة ومنشأة ناصر وشبرا والمهندسين.

وتمكن المشروع من تدريب 500 عاملة منزلية فى مهن متخصصة لتمكينهن من الحصول على فرص عمل أفضل، فيما تخصصت المستفيدات فى مهن من اختيارهن من بين رعاية الأطفال ورعاية المسن والمعاون المنزلى والطبخ، كما قدم المشروع دعما قانونيا لـ360 مستفيدة ودعما نفسيا لـ231 عاملة وأسرهن.