الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق

واصل الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاته الدورية المحددة مع أعضاء مجلس النواب، لبحث مشكلات دوائرهم، ووضع الحلول العاجلة لها، والتقى في اجتماع موسع، مع حضور مسئولى الوزارة، عددًا من نواب البرلمان في المحافظات المختلفة.

وخلال الاجتماع أثار نائب إيتاى البارود بالبحيرة، مشكلة توقف العمل بمشروع الصرف الصحى بقريتين بدائرته، ورد مسئولو الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، أنه تم سحب الأعمال من شركة المقاولات العاملة بإحدى القريتين لتأخرها في التنفيذ.

وتم إسناد الأعمال لشركة المقاولون العرب، ومن المقرر انتهاء العمل بالقرية قريبًا، حيث تدخل هذه القرية ضمن مشروعات صرف صحي القرى الممولة من المنحة الإماراتية، أما القرية الأخرى فيتم دفع العمل بها حاليًا لسرعة الانتهاء من المشروع، ومن جانبه طالب الوزير نائب البرلمان بأن يتم متابعة تنفيذ الأعمال بالقريتين فهدفنا واحد، وهو إنهاء المشروعات المختلفة.

وكلف وزير الإسكان لجنة من مكتب المتابعة الخاص به بإعداد تقرير اليوم عن شكوى أحد النواب بشأن مشكلات الصرف الصحى بمنطقة الخصوص بمحافظة القليوبية، مكلفًا أعضاء اللجنة بالتواصل مع النائب وشرح نتائج المتابعة له.

وكما كلف الوزير نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بعقد اجتماع مع عدد من المستثمرين بمدينة العبور، لحل مشكلاتهم التي أثارها نائب الدائرة خلال الاجتماع.

وخلال الاجتماع قدم الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، شرحًا للموقف التنفيذى لمشروع الإسكان الاجتماعى، وشروط التقديم، وكذا مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وأجاب عن استفسارات عدد من النواب.

وشهد الاجتماع تسجيل عدد من النواب إشادتهم بما تقدمه وزارة الإسكان من جهود في مختلف القطاعات التابعة لها، مؤكدين أنه سيتم العمل معًا لتلافى السلبيات وحل المشكلات المختلفة، ورحب الوزير بهذه الروح، مضيفا: “إننا جميعا هدفنا واحد، هو مصلحة الوطن والمواطنين”.