أحالت وزارة الشباب والرياضة 16 مسؤولاً من الاتحاد المصرى لرياضة المكفوفين ونادي الإيمان لرياضة ذوي اﻹعاقة، إلى النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه التحقيق فى واقعة سفر بعثة من نادى الإيمان إلى أحد الدول الأجنبية للمشاركة فى البطولة الدولية لكرة الجرس والتى أقيمت خلال الفترة من 16 – 20 أبريل 2015.

وتضمن قرار الإحالة كلاً من أحمد محمد عبد الله رئيس الاتحاد، وأسامة أحمد على وناصر أحمد عبد اللطيف وهشام عزت عبد العظيم أعضاء مجلس الإدارة ، ومن مسئولى نادى الإيمان كلاُ من محمد يسرى محمد رئيس مجلس الإدارة ومجدى أحمد شافعى وإيهاب محمد حسن وعماد رفعت عبد التواب وحسين عبد الرحيم وأحمد حبيب السيد ويونس محمد على وفاطمة رجب عبد الكريم أعضاء المجلس، إضافة إلى إدارى لعبة كرة الجرس بالنادى أحمد فراج هريدى.

وكان أحمد عبد الله رئيس الاتحاد الذي تم إحالته للنيابة، قد أكد في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن نادي الايمان قد أخبر الاتحاد قبل موعد البطولة بإلغاء المشاركة، ونفى أن يكون للاتحاد أي يد في هذا الموضوع.

الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تحدث فيها أزمة في منتخبات المكفوفين، حيث كانت المرة اﻷولى لفريق كرة القدم ﻷحد الأندية الذي ادعي أنه منتخب مصر ودعا وزير الشباب لحضور مباراة ودية له باعتباره منتخب مصر، وبالفعل حضر الوزير المباراه ظناً منه أنه المنتخب الرسمي، وهو ما يكشف عدم إلمام الوزارة بالمنتخبات الرسمية لفرق ذوي اﻹعاقة.

 

اقرأ أيضا: