رغم رفض محكمة النقض منذ 13 يومًا نقل جلسات إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"قتل المتظاهرين" فى ثورة 25 يناير، والصادر فيها قرار بالتأجيل لجلسة 7 أبريل، نشر ملحق الجريدة الرسمية "الوقائع المصرية"، اليوم الأربعاء، قرارًا لوزير العدل المستشار أحمد الزند، المقيد برقم 189 لسنة 2016، بنقل مقر انعقاد جلسات الطعن رقم 655 لسنة 85 قضائية إلى مقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

وقرر نقل انعقاد جلسات الدوائر الجزئية والمدنية بمحكمة استئناف الإسماعيلية إلى محكمة جنوب سيناء الابتدائية بمدينة الطور، وذلك اعتبارًا من الشهر الحالى، كما قرر نقل انعقاد جلسات القضية رقم 5813 لسنة 2015 إدارى فارسكور إلى مجمع محاكم دمياط الابتدائية بشطا، بدلاً من المقر الحالى.

يشار إلى أن القضية رقم 5813 لسنة 2015 إدارى فارسكور، متهم فيها 7 عناصر إخوانية بينهم طالب، متهمين بالانضمام لتنظيم محظور، وقطع الطريق، والتحريض على مؤسسات الدولة، والتظاهر دون تصريح، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

والمتهمون هم كل من: محمود.س.ت (23 عاما - حاصل على بكالوريوس تجارة)، وأسامة.ا.أ (40 عامًا – عامل)، ومحمد.ف.أ (31 عامًا - مدرس) وإسلام. إ.م (20 عاما – طالب)، وأسامة.ر.ر (33 عامًا)، وكامل .ا.ح (34 عامًا – مدرس)، وأشرف.ع.ع (34 عامًا – مدرس)، وجميعهم مقيمين بقرية "كفر المياسرة" دائرة مركز الزرقا.