وقع كل من الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، بروتوكول تعاون مع ستيفن كيهو نائب شركة فيزا العالمية لدراسة منظومة الدعم المقدم للمواطنين، من خلال وزارة التموين واقتراح خطة عمل وبرنامج لتحديثها وتحويلها إلى نظام دفع مفتوح تسهم فيه البنوك المصرية بهدف توفير خيارات متعددة للمستفيدين من خدمة الدعم وتسهيل حصولهم عليها بشكل متطور وآمن ويحظى بأكبر قدر من الشفافية، وذلك كخطوة إضافية لسلسلة النجاحات فى منظومة الخبز والسلع التموينية وفارق نقاط الخبز.

وأكد الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية، فى بيان له اليوم الأربعاء، أن بروتوكول التعاون يهدف إلى زيادة وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين على بطاقات التموين الذكية والاستفادة من التطورات التكنولوجية فى توظيف قيمة منظومة الدعم البالغة حوالى 40 مليار جنيه ورفع الاستفادة منه بما يتراوح ما بين 20% و30% بزيادة خدمات إضافية على بطاقات التموين الذكية ومنها استخدامها كضمان فى شراء الأجهزة الكهربائية وتجنب مشكلة الغارمات وتمكين الأسر البسيطة من دفع الأقساط بشكل آمن وأيضا إلى زيادة حركة نشاط التجارة الداخلية.

وقال وزير التموين والتجارة الداخلية، إن شركة فيزا العالمية دخلت كشريك تطوعى دون وجود أعباء مالية على الدولة، وذلك فى رفع مستوى العمل فى منظومة الدعم بمصر، موضحا أنها لن تحل محل شركات الكروت الذكية التابعة لوزارة التنمية الإدارية بل سيكون هناك تعاون وتنسيق بينهما لرفع جودة منظومة الكروت الذكية، مؤكدا أن توقيع البروتوكول أحد طرق تحقيق أهداف تنفيذ استراتيجية 2030 لتحقيق العدالة الاجتماعية واستكمالا لسلسلة من منظومات الدعم الخاصة بالخبز والسلع التموينية مشيدا بدور وزارة التخطيط فى تقديم الدعم الفنى وما يختص بآليات بطاقات التموين الذكية التى حققت رضا المواطنين.

وأضاف الوزير أن مؤسسة فيزا سوف تتعاون مع وزارتى التموين والتخطيط لإتمام هذه الدراسة فى أقرب وقت ممكن واقتراح الحلول التى من شأنها تعزيز النجاحات التى حققتها منظومة الدعم وتلبية طموحاتها المستقبلية والاستفادة من التطورات التكنولوجية العالمية وخبرات المدفوعات الإلكترونية للتيسير على المواطنين وتوفير مختلف احتياجاتهم عبر وسائل المدفوعات الرقمية، وبما يضمن الراحة والشفافية والسهولة ومزيد من أدوات التحكم فى أداء المنظومة.

وأشار الوزير إلى أن الدراسة التى ستقوم بها مؤسسة فيزا سوف تعمل على تطوير أساليب المدفوعات لدى التجار والمخابز المشاركة فى منظومة الدعم وتزويدهم بأحدث أدوات قبول المدفوعات والاستفادة من الانتشار الواسع للهواتف المحمولة فى مصر لتمكين المواطنين من إتمام تعاملاتهم مع منظومة الدعم بشكل ميسر وآمن، حيث تقوم مؤسسة فيزا بتقديم أحدث ابتكاراتها فى مجالات المدفوعات الرقمية وتطويعها لخدمة طموحات منظومة الدعم المصرية وتوفير أعلى المعايير العالمية فى الأمان.

توقيع بروتوكول بين وزارتى التموين والتخطيط وشركة فيزا العالمية (1)

توقيع بروتوكول بين وزارتى التموين والتخطيط وشركة فيزا العالمية (2)

توقيع بروتوكول بين وزارتى التموين والتخطيط وشركة فيزا العالمية (3)