قال الدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إن الوزارة لم ولن تتدخل لإلغاء مؤمرات أعضاء التدريس، قائلا: "بلاش كل حاجة ندخل الوزارة طرف فيها، وهم يعلمون جيدا أن الوزارة ليس لها علاقة بذلك، كما أن الوزارة ليس لها أذرع بهذا الطول ولو كان لى كوزير هذه القوة كنت سأفرح بقوتى وهناك كيانات تتحدث باسم الباحثين وأعضاء التدريس ولم يعرفها أعضاء التدريس أنفسهم وهناك كيانات غير أمينة على هذا الوطن وتحاول أن تنفذ إلينا من خلال مصالحنا".

وأضاف الوزير، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أعضاء هيئة التدريس يعلمون أن أشرف الشيحى خرج من وسط صفوفهم، وعاش كل المراحل معهم ويدافع عنهم أكثر منهم إن كانوا فى المنصب، قائلا: "من يقدر على القول أو يطلب حقوق أعضاء التدريس من الحكومة مثلما فعلت، ولم يستطع أى وزير للتعليم العالى قبلى أن يعلن وبصراحة أن أساتذة الجامعات مظلومين ويستحقون الأفضل اجتماعيا وصحيا وماليا".

وتابع الشيحى، "لا نحتاج أن يعيش أحد دور البطولة، ولن نقبل المزايدة على بعض، أنا من أعضاء التدريس وسأعود إلى صفوفهم مرة أخرى سواء غدا أو بعد شهر أو أيا كان الوقت، وأود أن أرجع لصفوفهم وأنا محافظا على حقوقهم، وسأقدر بإذن الله على الاتيان بحقوقهم الحكومة حكومة محترمة، ووجودى وسط هذه الحكومة أتشرف به ورئيس الوزراء دائما داعم لنا".