وصفت وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج نبيلة مكرم العلاقات بين مصر والسعودية بالأستراتيجية والهامة جدا.

وأضافت عقب لقائها مساء الثلاثاء، مع ممثلى الجالية المصرية والاعلاميين بمقر السفارة المصرية بالرياض بحضور سفير مصر لدى المملكة السفير ناصر حمدى والقنصل العام بالرياض ماجد نافع ، ان زيارتها التى بدأتها اليوم للمملكة العربية السعودية 
تأتى بهدف بيان اهداف الوزارة لاكبر تجمع للمصريين فى الخارج ونشاطها وبرنامجها واستراتجيتها والحصول منهم فى نفس الوقت على ارائهم فيما يتعلق بقانون الهجرة والحوار المجتمعى بشانه والتحويلات النقدية وماتواجههم من مشاكل.

وتابعت “من الاهمية فى مصر الان ان هناك أفكارا ومبادرات نقوم بها ، بانه لابد ان يأتى الطلب مصاحبا للعرض بمعنى الاستماع الى أبناء الجالية فى الخارج حتى نستطيع توفيق الطلب مع العرض”.

وتناولت الوزيرة خلال اللقاء العديد من المشاكل التى تواجه ابناء الجالية المصرية وأعلنت انه سيكون للوزارة موقع الكترونى يتيح للمصريين سبيل للتواصل مع الوزارة وطرح لمشاكلهم كماسيضم هذا الموقع داتا لبث التراث المصرى والهوية المصرية كمايوفر داتا معلوماتية تخدم اطفال المغتربين لتثبيت الهوية الوطنية كذلك المشروعات التنموية الخاصة بالدولة مشيرة الى انه سيتم الاسبوع القادم اطلاق قاعدة البيانات الحديثة للمواطنين بالشكل الجديد .

وأكدت الوزيرة ان المواطن المصرى هو سفير لبلده فى الخارج مشيرة فى هذا الصدد الى الشهيد “ابراهيم القللى” 
الذى لقى حتفه وهو ينقذ 10 أشخاص فى حريق مستشفى جازان بالسعودية ووصفته بانه نموذج “فاخر” لافته الى ما اعلنته من تخصيص جائزة باسمه “لانه رفع اسم مصر فى مماته”.

كما تناولت الوزيرة مع ممثلى الجالية مشاكلهم والمتمثلة فى مشاكل استثمارية وتعليمية وخاصة موضوع “الترمين” ومشاكل الاقامة والعمل والتحويلات البنكية مؤكدة ان موضوع الترمين فى طريقه للحل بعد تواصلها مع وزير التربية والتعليم .

وأوضحت الوزيرة العلاقة بين وزارات الهجرة والقوى العاملة والخارجية مشيرة الى ان وزارة الهجرة معنية بالمصريين فى الخارج بكافة تخصصاتهم وتعمل بالتنسيق مع وزارة الخارجية لخدمة كافة المصريين فى الخارج.

وبشأن قانون الهجرة اشارت الوزيرة الى انها عقدت اجتماعيين للجنة العليا للهجرة والتى تضم عدة وزارات مثل الهجرة والخارجية والدفاع والتعليم والصحة والقوى العاملة / وجرت تعديلات بموافقة الجميع مشيرة الى مادة فى القانون حول الهجرة غير الشرعية ووجود عقوبة على المهاجر برغم انه ضحية وقالت انه يوجد الان تجريم للهجرة غير الشرعية حيث تم ازالة المادة الاولى” مؤكدة ان طرحها لملامح قانون الهجرة الجديد يطرح فى الصيغة الجديدة للحوار المجتمعى .

من جانبه اكد السفير ناصر حمدى أهمية زيارة وزيرة الهجرة للمملكة ولقائها ممثلى الجالية المصرية لتبادل الافكار والرؤى منوها بدور ابناء الجالية وخاصة المستثمرين منهم ودورهم فى تنمية الاقتصاد السعودى داعيا الى استغلال هذه الطاقات للتنمية فى مصر.

وأشار فى هذا الصدد الى اسهامات العديد من ابناء الجالية فى قطاع الاعمال كذلك فى المجال التعليمى والذى تضم المملكة نخبة منهم بجامعاتها وساهموا فى تطوير التعليم داخل المملكة واصفا اياهم بانهم ثروة بالنسبة لمصر يمكن الاستفادة منهم بما يحقق المصالح المشتركة بين مصر والسعودية.

من جهته وحول مشاكل العمالة المصرية وخاصة وعيهم بحقوقهم ، اكد القنصل العام ماجد نافع انه تم الاتفاق مع الجانب السعودى فى اجتماعات اللجنة القنصلية المصرية السعودية الاخيرة بناء على اقتراح مصرى اقامة برنامج توعية مشترك بين الجانبين لتوعية العمالة المصرية بحقوقها.

كما أعلن ان القنصلية بصدد تنظيم ورش عمل للتوعية فى مختلف المدن السعودية وخاصة الواقعة فى نطاق القنصلية فى الرياض مشيرا الى ان الموضوع سيبدأ فى مدينة القصيم خلال الايام القادمة.

يذكر ان اللقاء شهد الوقوف دقيقة حدادا على روح الشهيد ابراهيم القللى دعا اليها احد المشاركين.