أكد القس بولس حليم، المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لم يعلن حتى اليوم اسم مطران القدس نهائيًا، خلفًا للأنباء إبرام الذى توفى نوفمبر الماضى، وسوف يعلن عن ذلك يوم رسامته نهاية فبراير الجارى.

وأشارت مصادر إلى أن البابا تواضروس أرسل دعوة رسمية لكافة الآباء المطارنة والأساقفة، أعضاء المجمع المقدس، يدعوهم فيها لحضور رسامة مطران القدس الجديد بالكنيسة المرقصية بكلوت بك، دون أن يحدد اسم المطران، ما يعنى أن البابا قد يغير رأيه فى اللحظة الأخيرة ويفاجئ الجميع.

كانت مصادر كنسية قد رجحت اختيار القمص ايليا آفامينا، مدير مشروع التراث الرقمى القبطى مطرانا للقدس، وهو أحد رهبان دير مارمينا بصحراء مريوط بالإسكندرية.