تلقى حسن غزالى، منسق عام مكتب الشباب الأفريقى ونائب الأمين العام لاتحاد الشباب الأفريقى، دعوة رسمية من الاتحاد الأفريقى لحضور "قمة حوار الأجيال" بين القيادات الأفريقية والشباب الأفريقى على هامش القمة 26 للرؤساء وملوك الاتحاد الأفريقى بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

يأتى حوار الأجيال المزمع عقدة على هامش قمة الرؤساء والملوك الـ26 تحت شعار "تسخير العائد الديموغرافى فى أفريقيا من أجل تحقيق التنمية المستدامة" بالتعاون بين اتحاد الشباب الأفريقى ومفوضية الاتحاد الأفريقى.

ويعد تدشين حوار الأجيال فى تلك اللحظة تعبيرًا عن مدى احتياج صناع القرار لآلية سد الفجوة بينهم وبين الشباب وأيضًا لما يمثله الشباب من أغلبية ديموغرافية على مستوى القارة.

يهدف "حوار الأجيال" إلى خلق مساحات للتبادل والاستماع بين الرؤساء والملوك، ورجال الأعمال حول ميثاق الشباب الأفريقى وكيفية ترسيخ دورة وتنفيذ بنوده وبحضور رؤساء ومديرى المراكز الدولية والقارية، رؤساء المجالس القومية للشباب،المنظمات الشبابية القارية، القطاع العام والخاص.

يذكر أن حسن غزالى الحاصل مؤخرًا على جائزة افرابيا القارية من مجلس الشباب العربى والأفريقى عن نشاطه التطوعى داخل المجتمعات الافريقية قد حصل على منصب نائب الأمين العام لاتحاد الشباب الأفريقى خلال انتخابات الجمعية العمومية للاتحاد بجوهانسبرج بعد منافسة شرسة مع الاشقاء من تونس وليبيا ومؤخرًا.